الأمير الشاب في باريس.. لقاء الرؤية والطموح

الرياض - متابعة عناوين

قدمت وكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس) رؤية شاملة لزيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إلى فرنسا، متوقعة أن يُثمر التقارب بين الرياض وباريس عن نتائج كبيرة في مسار العلاقات الثنائية بين البلدين.

تطلعات رجال الأعمال الفرنسيين

ركزت (فرانس برس) على تطلعات رجال الأعمال الفرنسيين، مشيرة إلى أنّ مجتمع الأعمال الفرنسي يترقب زيارة (الأمير الشاب) باهتمام بالغ، حيث من المتوقع أن تحمل الزيارة في طياتها عددًا من المشاريع ربما ينفذها رجال الأعمال الفرنسيون في المملكة.

واعتمدت الوكالة في تحليلها على ما ذكره قصر الإليزيه بأنه يأمل في قيام تعاون جديد يتمحور بشكل أقل على عقود آنية وبشكل أكبر على استثمارات للمستقبل، لافتة إلى أن هذا الطموح يحظى بتأييد الرياض.

12 بروتوكولً واتفاق

نقلت (فرانس برس) عن مصادرها أنَّ حوالي 12 بروتوكولًا واتفاقًا سيتم توقيعها بين الجانبين السعودي والفرنسي في مجالات السياحة والطاقة والنقل، مشيرةً إلى أن الرؤية العامة للقاء ستدور حول (رؤية 2030).

واهتمت الوكالة باللقاء الذي تعقده جمعية شركات فرنسا الدولية (ميديف إنترناسيونال)، وهي أكبر تجمع لرجال الأعمال الفرنسيين، ويجمع رجال أعمال فرنسيين وسعوديين، موضحة أن اللقاء سيتم بمشاركة حوالي 300 شخص.

ووفق الوكالة، فإنّ هناك اجتماعًا آخر لا يقل أهمية سُيعقد يوم الثلاثاء بمقر وزارة الخارجية الفرنسية، ويشارك فيه رؤساء الشركات من الجانبين بمبادرة من الطرف السعودي.

وذكرت الوكالة أنّ الجمعية تريد معرفة المزيد عن (رؤية 2030)، على الرغم من توافرها على الكثير من المعلومات بشأنها.

التبادل التجاري

رأت الوكالة أنّ الزيارة ستكون فرصة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، منوّهة إلى أن فرنسا تأتي في المرتبة الثامنة بين مورّدي السعودية، حيث لا تمثل المملكة سوى 1% من الصادرات الفرنسية ومعظمها في مجال الطيران والآليات والأدوية، علمًا بأنّ عدة شركات فرنسية تشارك في مناقصات على عقود.

وحسب الوكالة، من المتوقع أن تعلن شركتا (توتال) و(أرامكو) السعودية للنفط اللتان تملكان منذ 2014 مصفاة ضخمة شرق المملكة، عن بروتوكول اتفاق لتطوير موقع بتروكيميائي معًا، بحسب ما أفاد مصدر مطلع على الملف.

من جهتها، تأمل شركة كهرباء فرنسا (أو دي إف) في بيع الرياض مفاعلات نووية من الجيل الجديد، وتم اختيارها لمشروع توليد كهرباء بالطاقة الشمسية.

أوراق فرنسا

قال رئيس قسم الاقتصاد في شركة التأمين يولر إرميس لودوفيك سوبران للوكالة: إنّ محمد بن سلمان “لديه خطة طليعية تتعلق بالبنى التحتية الضخمة في مجال المواصلات والطاقة المتجددة”.

ولفت إلى أنّ فرنسا لديها أوراق كثيرة يمكنها المراهنة عليها، وخصوصًا بالنسبة لتجهيزات الخدمات العامة والنقل في المرافئ والسكك الحديد، وللمياه والصرف الصحي ومعالجة النفايات.

مدائن صالح

ذكرت الوكالة، أن باريس والرياض ستبحثان سبل تسليط الضوء على موقع الحجر (مدائن صالح) المدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي والواقع في شمال غرب المملكة، مشيرة إلى أنّ المحادثات ستدور حول شؤون الثقافة والسياحة والاستثمار والتكنولوجيا الحديثة.