الإثنين - 29 رجب 1438 هـ - 24 ابريل 2017 م   |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم المحمدي
  1. الرئيسية
  2. آخر الأخبار

ماتيس: إيران تزود الحوثيين بصواريخ تهدد السعودية

نشر في: الثلاثاء 18 أبريل 2017 | 09:04 م
A+ A A-
لا توجد تعليقات
الرياض - متابعة عناوين

اعتبر وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، خلال توجهه للقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في الرياض، أن السعودية تُعد من أهم حلفاء الولايات المتحدة، داعياً إلى توقف الحوثيين عن إطلاق صواريخ إيرانية باتجاه السعودية.

وكان ماتيس يتحدث إلى الصحفيين على متن طائرة أقلته إلى السعودية حيث يبدأ الأربعاء جولة إقليمية تقوده أيضا إلى مصر وقطر وإسرائيل وجيبوتي. وقال ماتيس: “فيما يخص بحملة السعودية والإمارات في اليمن.. هدفنا هو أن هذه الأزمة والقتال المستمر يجب أن يوضع أمام الأمم المتحدة ويخضع للمفاوضات بأسرع وقت ممكن.. هذا الأمر استمر لفترة طويلة.. نحن نرى صواريخ إيرانية تطلق من قبل الحوثيين على المملكة العربية السعودية وهذا الأمر مع من يسقط من الأبرياء داخل اليمن يجب أن يتوقف.. سنعمل مع حلفائنا وشركائنا لجلب الأطراف إلى طاولة المفاوضات..”.

وغردت سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى السعودية في تويتر: “وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس يصل الرياض في أول زيارة للسعودية منذ توليه مهامه”. ومن المتوقع أن يلتقي وزير الدفاع الأميركي مع كبار القادة السعوديين. وفقا لـ “العربية نت”.

وقالت وكالة “أسوشييتدبرس” الأميركية إن ماتيس يتطلع خلال زيارته دولا بمنطقة #الشرق_الأوسط، إلى تعاون أكبر من أجل مساهمات أوسع وأفكار جديدة لمحاربة التطرف والإرهاب، في وقت تقوم فيه إدارة الرئيس دونالد ترمب بعرض استراتيجيتها لمكافحة الإرهاب.

وأضافت الوكالة الأميركية أن إدارة الرئيس #ترمب، تعزز جهودها في جميع أنحاء العالم عبر قيام ماتيس بالتشاور مع نظرائه. وأوضحت أن أهدافه تشمل توسيع التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم #داعش في العراق وسوريا، وأيضاً محاربة تنظيم القاعدة في اليمن، معتبرة أن هناك قلقاً أميركياً خاصاً لأن التنظيم يستخدم مساحات غير خاضعة للرقابة في أفقر بلدان العالم العربي لتخطيط الهجمات على الولايات المتحدة.

وأعلن البنتاغون الأسبوع الماضي أن ماتيس سيبحث سبل “هزيمة المنظمات الإرهابية المتطرفة”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*