الأحد - 28 رجب 1438 هـ - 23 ابريل 2017 م   |   رئيس التحرير: طارق ابراهيم المحمدي
  1. الرئيسية
  2. آخر الأخبار

الفوزان في مرمى النيران.. والتهمة:الاختلاط بالإسبانيات!

الشيخ يتحدث عن “الابتلاء بالحسد”.. ومتابعوه غاضبون ويطالبونه بالتعليق على الفيديو المتداول له

نشر في: الثلاثاء 07 مارس 2017 | 07:03 م
A+ A A-
لا توجد تعليقات
الرياض - عناوين - خاص

حظى مقطع فيديو قديم للشيخ عبدالعزيز الفوزان ، أستاذ الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء باهتمام كبير من قبل السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي وسط حالة متصاعدة من الجدل المحموم بين مهاجم للفوزان ومدافع عنه.

ويظهر المقطع الشيخ الفوزان وهو يصعد إلى منصة لتسلم جائزة في إسبانيا، فيما ظهرت بجانبه امرأة ترتدى فستانا يظهر مفاتنها وكان الحفل مختلطًا ثم تسلم الجائزة التى تم منحها له مقابل افتتاح قناة “قرطبة” التابعة لشبكة “رسالة الإسلام” ، وذلك وسط معزوفة موسيقية تغلف المكان.

وبالرغم من أن مقطع الفيديو يعود إلى سبتمبر من العام 2014 إلا أن نشطاء سعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي تناقلوه على نطاق واسع عبر “هاشتاق” بعنوان (#عبدالعزيز_الفوزان_والاسبانيات) ، وفقًا لما نشره الحساب الرسمي لجائزة “الإكليل الذهبي” الإسبانية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

ورغم الاتهامات التى طالت الفوزان فى سياق الهجوم عليه إلا أنه لم يخرج ليعلق على الأمر ، واكتفى فقط بنشر تغريدة اطلعت عليها “عناوين” عبر حسابه فى “تويتر” الثلاثاء 7 مارس 2017 قال فيها: ” سئلﷺمن أكرم الناس؟ .. “الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم:يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم” أكرم البيوت ابتلي بالحسد فتشتت شمله وطالت أحزانه”.

وقد أغضبت هذه التغريدة متابعيه الذين عدوها هروباً من التعليق وتوضيح الأمر ووجهوا له سيلا من الاتهامات والأسئلة حيث قال رياض الارتيادي :” يا شيخ واجب عليك بيان الفيديو، هل كنت مضطراً لقبول الجائزة؟ لماذا ذهبت ؟ لم يَتَمعَّر وجهك .. عجبي .. كنت مبتسمًا سعيدًا”.

وعلقت الكاتبة هيلة المشوح على تغريدة للفوزان يحرم فيها الاختلاط قائلة :”فعلاً أيها الوَرِع .. لايعقل إلا مع الأسبانيات!”. وكتب أبوخولة أحمد: ” ماصحة ما نشر عنكم في تويتر” ، فيما علق نايف التميمي قائلا :” بإختصار ،، أكلت الطُعم ،، واستخدموك ليشوهه سمعة المتدينين”.

وقال بدر الدوسري: “شخص مثلك تعرف كيف يكون تأثيره هل فكرت كم شخص راح يتغير تغير جذري بعد الفديو؟ إن كنت تعلم فمصيبه وإن كنت لا تعلم فتلك أعظم”.وغرد عزام عبدالله: “والله ياشيخ ماهيك اتربينا ولاهيك عاداتنا ومانك رجل عادي انت منبر وتحت المجهر ماحدث لامبرر له اطلاقا شيء محبط تماما”.

واكتفى محمد شاوي بمخاطبة الفوزان قائلا :” تم الغاء متابعتكم وشكراً”.وقال ياسر مشال :” لسلام عليكم شيخنا هل يمكن الرد على موضوع هاشتاغ عبد العزيز الفوزان والاسبانيات”. وفى المقابل ، التمس البعض العذر للفوزان بل ودافعوا عنه حيث غرد فهد الحربي قائلا :” جزاك الله خير يا شيخ نشر الاسلام وافتتاح قناة عمل جبار تشكر عليه”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*