الرأي , خلني أقول لك

عطاءنا العلمي القديم هو ما بقي لنا في ذاكرة العالم !.

طارق إبراهيم

رئيس التحرير ، ومستشار إعلامي.. وسابقا: رئيس تحرير صحيفة (الوطن) السعودية، ورئيس تحرير مجلة (الأسرة) ، ورئيس تحرير صحيفة (الوفاق) الإلكترونية.

مع كل عدوان تتعرض له أمتنا؛ نتسابق لإلقاء اللوم على الغرب،ومنا من يتهم الرأي العام هناك بالتواطؤ ضدنا، حتى وقر في مخيلة شعوبنا أن مصيرنا يتوقف على إرادة الغير ! .

نعم الغرب يتحمل نصيباً من المسؤولية في مآسينا ، لكن ذلك لا يعفينا من فريضة الاعتراف بنقاط ضعفنا التي تسمح لأعدائنا بأن يفرطوا في غطرستهم ..لعل هذه أول خطوة في طريق النصر .

علينا أن نعترف بأن تخلفنا في العلوم ، خاصة التطبيقية منها ، هو السبب الرئيس في ضعفنا الراهن. نحن نحتاج لثورة شاملة يقودها العلماء وتكون ساحتها الجامعات و المعامل والعقول !.

يأمرنا ديننا الحنيف بامتلاك القوة ، و من يراجع التاريخ سيلحظ أمرين أولهما أن العلم القائم على الإيمان هو رافعة كل نهضة وأن عطاءنا العلمي القديم هو ما بقي لنا في ذاكرة العالم !.
(طارق إبراهيم
المحمدي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *